الاثنين، 28 ديسمبر، 2009

خسوف جزئي للقمر ليلة رأس السنة

كل عام و أنتم بخير أيام قليله تفصلنا عن عام 2010 و خلال هذه الايام يودع الجميع عام 2009 بأفراحه و أحزانه ويستقبل عام 2010 بتكهنات و تمنيات ، و يبدو ان عام 2009 أراد أن يودعنا أيضا بطريقته الخاصة

فسيشهد الخميس 31 ديسمبر 2009 آخر ظاهرة فلكية لهذا العام ، فستشهد مصر والمنطقة العربية خسوفا جزئيا للقمر وذلك ليلة رأس السنة الميلادية ،حيث سيري سكان قارة أسيا و أوربا و معظم دول أفرقيا الخسوف بشكل كامل و سيظهر ضوء القمر خافتا فى تلك الليلة
 
و جاء في تصريح للدكتور صلاح محمد محمود رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية الاثنين ان بداية الخسوف الجزئى للقمر ستكون فى تمام الساعة 18 والدقيقة 51 و ذلك يوم الخميس و ذكر ان  تمام الساعة 19 ودقيقة  13 سيكتمل بدر شهر محرم للعام الهجرى الحالى  1431 أما الخسوف فسينتهى  فى تمام الساعة 19 والدقيقة 54 

وأضاف رئيس المعهد القومى أن هذا الخسوف  يعد الظاهرة الفلكية الاخيرة التى يشهدها عام 2009 كما يمكن رؤيته فى مصر وإستراليا وأندونيسيا وآسيا وإفريقيا وأوروبا والقارة القطبية الشمالية 

و جاءت حسابات المشروع الاسلامى لرصد الاهلة ومقره العاصمة الاردنية عمان متطابقة مع  الحسابات الفلكية للعلماء المصريين للمعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية

و أشار المشروع الاسلامى فى بيان صادر الاثنين إلى أن الخسوف يحدث دائما عندما يكون القمر بدرا وعندها يشرق القمر من جهة الشرق وقت غروب الشمس ويبقى ظاهرا فى السماء إلى أن يغرب من جهة الغرب وقت شروق الشمس ، وذكر البيان إلى أن الخسوف عندما يكون الشمس والأرض والقمر على استقامة واحدة وتكون الارض فى المنتصف
 
وأضاف البيان أنه ينبغى للراصد الراغب فى رؤية هذا الخسوف النظر جهة الشرق بعد حوالى نصف ساعة من موعد غروب القمر وبعدها سيلاحظ اختلاف إضاءة القمر وعتامته إلى أن يظهر السواد التام على قرصه مع مرور الوقت ليبلغ ذروته عند ذروة الخسوف فى الساعة 19 والدقيقة 13 ، واوضح إن الراصد عادة لا يلاحظ أى اختلاف على لمعان القمر فى أول "30 إلى 45 دقيقة " من بداية الخسوف وذلك لان الارض لاتكون قد حجبت قدرا كافيا من أشعة الشمس يمكن ملاحظته بالعين المجردة وكذلك الحال أيضا بالنسبة لنفس المدة عند انتهاء وقت الخسوف



0 تعليقات:

إرسال تعليق

مواضيع مهمة في اللغة الانجليزية