الخميس، 25 فبراير، 2010

البابا شنودة: لم أجمد المجلس الملي .. ولحم الخنزير مضر


جاءت محاضرة البابا شنودة الثالث - بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بنفي لما تردد في الصحف مؤخرا ..
فلقد نفى البابا شنودة الثالث ما نشرته بعض الصُحف حول تجميده للمجلس الملي العام، بسبب توقف اجتماعات المجلس منذ سنوات.
فلقد أوضح البابا شنودة  أن لجان المجلس الملي تعمل عن طريق الديوان البابوي وهو جزء من المجلس، فهناك لجنة الأملاك ولجنة الأطيان ولجنة الأحوال الشخصية ..ألخ وجميعها تؤدي عملها بانتظام.
وأضاف البابا شنودة أنه لا يُمانع عقد اجتماعات المجلس، وأنه على استعداد لاستئنافها والاجتماع بأعضائه إذا كان في ذلك تلبية لرغبة الناس.
وجاء ذلك خلال المحاضرة الأسبوعية بالكاتدرائية المُرقسية الكبرى بالقاهرة و التي كانت بعنوان " الاخلاص" ، وحول الأخلاص استشهد البابا شنودة الثالث خلالها بموقف من حياته. وقال إنه بكى على موت كلبه لعدة أيام بل وبعد سنوات كلما تذكره، مؤكداً شدة إخلاص الكلب له والذي فاق إخلاص الكثير ممن عاشرهم من الناس.
 
و أشاد البابا شنودة بمحافظ سوهاج لسرعة استجابته لمنح أحد المواطنين "كشك" للعمل به ، بعد رفض البابا مساعدته مؤكدا له أن هذا من اختصاص المحافظة.
ولقد جاءت موافقة المحافظ في الحال حينما تحدث له أحد الأساقفة الحاضرين عبر التليفون المحمول أثناء إلقاء البابا للمُحاضرة.
 
وعن لحم الخنزير فنفى البابا شنودة وجود أي علاقة بين أكل لحم الخنازير وبين الإصابة بفيروس A H1 N1 المعروف بـ "أنفلونزا الخنازير".
وقال : نحن لا نحرمه، ولكن نحرم الأشياء التي بها ضرر، فلحم الخنازير له أضرار منها الإصابة بـ "الدودة الشريطية" ولذلك لا نأكلها.
 
من جهة أخرى ، قال البابا شنودة أن "دبلة الخطوبة" لا يُعتد بها كشئ رسمي ، بينما يعترف بـ "محضر الخطوبة" و هو مسجل به كل البيانات المُتعلقة بالخطيبين والشبكة وقيمتها والشهود وميعاد الزواج .. إلخ، بينما "دبلة الخطوبة" هى مجرد رخصة لدخول وخروج الخطيب لمنزل الخطيبة.
وانتقد البابا شنودة بعض العبارات الخاطئة التي تستخدم، منها "انتقل إلى الأمجاد السماوية" في حالات الوفاة، مُشيراً في ذلك بأن هذه العبارة لا تكون إلا بعد القيامة.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

مواضيع مهمة في اللغة الانجليزية