الأربعاء، 24 فبراير، 2010

إستقرار في أسعار الذهب


جاء صباح يوم الاربعاء بإستقرار في أسعار الذهب في أوروبا  وسبب هذا الإستقرار هو هبوط طفيف للدولار أمام اليورو .
وتراجع الذهب واحدا بالمئة يوم الثلاثاء اذ باع المستثمرون الذين أزعجتهم البيانات التي جاءت أضعف من المتوقع لثقة المستهلكين الامريكيين في السلع الى جانب أصول أخرى يعتبرونها عالية المخاطر لكن انتعاشا طفيفا لليورو يساعده على التعافي.
أسعار الذهب
وقال أحد الأوربيون "الذهب يقتفي اثر سعر صرف اليورو للدولار بشكل أو باخر ... ولكن ليس هناك محفزات كبيرة تشجع المتعاملين على دخول السوق في الوقت الحالي."
وبحلول الساعة 0738 بتوقيت جرينتش بلغ سعر الذهب في المعاملات الفورية 1101.85 دولار للاوقية (الاونصة) مقارنة مع 1102.95 دولار في أواخر التداول في نيويورك يوم الثلاثاء.
أما الفضة فقد سجلت تراجعا طفيفا من 15.82 دولار الى 15.69 دولار بينما هبط البلاتين الى 1503.50 دولار للاوقية من 1510 دولارات يوم الثلاثاء.
واستقر سعر البلاديوم دون تغيير عند 428.50 دولار للاوقية .

0 تعليقات:

إرسال تعليق

مواضيع مهمة في اللغة الانجليزية