الثلاثاء، 23 فبراير، 2010

لغة الأفيال تحت الدراسة

هل سيأتي اليوم الذي نفهم فيه ما تقولة الحيوانات ؟!
تشهد حديقة حيوان سان دييجو بالولايات المتحدة دراسة يقوم بها مجموعة من الباحثون علي ما كان يطلق عليه اسم " اللغة السرية للأفيال " .
ويقوم فريق البحث بمراقبة الأصوات التي تستخدم في التواصل بين هذه الحيوانات والتي لا يمكن للبشر الاستماع إليها.
وما نسمعة من الأفيال تلك الصرخات المدوية التي تطلقها ، غير أن هذه الحيوانات تصدر أصواتا أخرى كالهدير.
ولا يمكن للأذن البشرية التقاط سوى ثلث هذه الأصوات، لأن هناك أصوات تصدر بذبذبات شديدة الانخفاض لا يمكن للأذن البشرية التقاطها.
أفيالويتابع الباحثون صدور هذه الأصوات ويحاولون ربطها بما تقوم الأفيال بفعله أثناء ذلك.
ويعتقد الباحثون أيضا أن هذه الأصوات تنبه الأفيال أيضا إلى ضرورة الحذر من الحيوانات المفترسة، كالضباع التي بإمكانها افتراس صغار الفيلة رغم كبر حجمها.
وقد توصل الفريق بالفعل إلى أن الحوامل من إناث الأفيال تستخدم هذه الأصوات منخفضة الذبذبة لإبلاغ بقية القطيع بأنها على وشك وضع حملها.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

مواضيع مهمة في اللغة الانجليزية